شادي أحمد

شادي أحمد

عرفت الله من باب الحب
وتشرف قلبي بحب أحب خلقه صلى الله عليه و سلم
و طُبع في القلب حب امرأة واحدة، هي حبيبتي وصديقتي وابنتي ورفيقة دربي وزوجتي
أحب الصالحين ولست منهم
وأحب خلق الله واعتبر نفسي أقلهم
أمانة عليك ياللي دخلت الصفحة تدعيلي وزوجتي بظاهر الغيب
يزيدنا ربنا من حبه
ويفرج عنَّا كل كرب
و يبعد عنَّا أذى العين
و ليك -يا رب- بالمثل
و صل يا رب على الحبيب المحبوب

Website URL: http://shadyahmed.com

يعني ايه بحبك؟

كتبت في إيمان مؤنس
السبت, 22 نوفمبر 2014

عارفة يعني ايه بـ حـ بـ ك
يعني بـ كرة أحلى بيكي
يعني حـ لوة الدنيا و انتي فيها
يعني بـ حور عشقك غرقان فيها
يعني كـ لام ما بيتفسرش بالحروف و ما يتفهمش غير بالقلب

Read more...

حبك وإيماني

كتبت في إيمان مؤنس
الأحد, 07 ديسمبر 2014

والله ما زادني العِشقُ فيكِ
إلا فيض ايمانا

و لا اغترفتُ من بحرِ الهيامِ بكِ
إلا والقلب عطشانَ

إن لم يكن الوجد لمثلي
فلا أصبح في الوجود حبٌ ولا كانَ

فدونك ذاتي زادها البعد تيهاً
فبغير قربكِ يضحي القلب حيرانَ

ولو قيل من أنتَ قلتُ خيالها
وان سئلت من تعشق قلت إيانا

فصومي عن الناس جلهم
وإفطاري برؤية لحظكِ الفتانَ

وزكاتي عن جنةِ عشقك بمالي وعمري
و كلي ولو صِرتُ عريانا

و حَجي إليكِ يا شمس قلبي
فامكثي بريهةً لألحق الدورانَ

و ما كان صبك في الفؤادِ إلا
صلاةً وحمداً للواحد الديانَ

فما عاد لي عن ذنبِ حبك توبةٌ
لأنني في حبكِ أعبد المنانَ

Read more...

الصوت عائد من جديد

كتبت في إيمان مؤنس
الخميس, 20 مايو 2004

الصوت عائد مرة أخرى يعلو داخل الحجرة
صوت الشيطان
صوت يحثني على الانتقام.. من نفسي و الثأر لها
و العودة..لنفس اللهو القديم
لذات غرفة التعذيب ... و نفس الأدوات المستخدمة لإعدامي على الطريقة الهندية!!!

 

****

أحيانا أزن العالم ،و أحيانا لا أساوي شيئا ..هي جعلتني كذلك.
أحيانا أدرك أني طفل صغير، و أحيانا يشيب حتى القلب البتول ..هي حولتني لذلك.
أحيانا كنت أرجو اللقا و المنية بعدها ،و أحيانا الآن أتمنى البقاء مرتحلا عن الأرض إلى أي مكان .. لما فعلتي بي ذلك؟
أرجو من الأيام ألا تأتي بصورتك من جديد فقد سئمت اللعب مع الأقمار و تناول الأماني المطعمة بالوعود الكاذبة .
وعود أم تركت وليدها لشيخ عجوز دون الفطام على أن تعود بعد العشاء.
عسى الشيخ يعلمه الصلاة !!!
صلاة لآتون في معبد اليهود... لكنه كان عشاءها الأخير.
و هربت بعيدا.. تركت رضيعها على ذكرى الشربتين.
رضعة كل عام .

****

و الآن لقد هاجرت السبل و الطرق التي كانت تواعدني فيها
إلى السماء تلك الشاهدة علينا
عسى أن يرحمني رب السماء ، و ينقذني من محرق العشاق ؟
فماذا تريد أيها الصوت الكئيب؟
يا صاحب الوجه الشاحب و القلب العنيد ؟
ألم يخبرك أحدهم بحالي مع الأيام و الأمكنة ؟
و زوال الشمس و تعاقب الليل و النهار؟؟؟
عاد نظام لا ينفعني و لا يوحي لي بالأمل كما هو العهد مع الإنسان!!!
فقد رحلت من فوق الأرض و من تحت تلك السماء .
أفتلحق بي إلى ههنا؟!
سحقا لك. أخبرني ما فائدتك؟
ألم تدرك بعد أني لازلت أبكي عليها .
لست في حاجة لمذكر و قد أصبحتُ ذكرى .
ألا عد لأدراجك و اخبر أهل الأرض أني ماض في سبيل جديد
فليبتهلوا إلى الله ألا يعرفوه.
و إذا قابلتها بلغها اشتياقي ليوم الوعيد....

Read more...

أنساك.. مش بإيدي

كتبت في إيمان مؤنس
الإثنين, 22 سبتمبر 2003

كل ما هنساك
روحي هتيجي
تفكرني بيك
و تقوللي معقولة؟
خلاص نسيت؟
أشواق سنين
ليوم قريب
إن شا الله قريب
يوم لقانا
أنا و حبيبي
اليوم ده عيدي
اليوم ده عيدي

فمتعذبنييش
و متحرمنييش
من شئ
إنت عارف..
مش يإيدي

Read more...

آدم و حوا

كتبت في إيمان مؤنس
الأربعاء, 26 مايو 2004

أنا لسة آدم
مش عايزة ليه تكوني حوا
أنا نفسي ترجعي
أركاني جوا
هتحسي إني
فعلا وحيد
محتاج لإيد
عايزة قلبي يكون جليد ؟
و لا قلوبنا ترقص سوا !!

Read more...